هناك خمسة أنواع للاعبي البلوت، أيهم أنت؟

قبل ان نبدأ في هذا المقال الرائع, لا تنسى تحميل لعبة بلوت VIP المتوفرة في جميع متاجر التطبيقات والتي تسمح لك للعب لعبة بلوت مع خويانك في مستويات مختلفة من مبتدئ، متقدم او محترف.

لا يوجد شخصان متشابهان، صحيح. لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد العديد من الأشخاص يشتركون في صفات أساسية. وفي لعبة البلوت، هناك شخصيات أساسية تشمل معظم اللاعبين ولا يمكنك الهرب منها مهما حاولت، فستراها في أصدقائك وأفراد عائلتك، وستراها في ألعاب الشدة أونلاين وفي ألعاب الموبيل. فمن الأفضل لك يا صديقي أن تقرأ عن هذه النوعيات وتفهم هؤلاء الناس لكي تعرف كيف تتعامل معهم في المستقبل.

الحمل الوديع

هذا الإنسان بسيط وصريح ومسالم. إنه يعرف قدر نفسه (وليرحم الله امرًأ عرف قدر نفسه)، ولهذا، قد يكون اللعب معه من أجمل لحظات حياتك، أو من أسوئها. قد يأتي الحمل الوديع كشريك لك، وسترى في عينيه كم هو صادق ومخلص ويحب اللعب النظيف. لكن حالما تلتفت إلى خصميك، ترى نار الخباثة في أعينهما، وترى كيف قد وضعا الخطط وقاما بالحسابات لخداع شريكك المسكين والضحك عليه (مجازيًا وحرفيًا). هنا تعرف أنه لا أمل لك في هذه اللعبة. لكن عندما يكون الحمل الوديع خصمك، فسترى أن اللعب ضده (على فرض أن بقية اللاعبين شرفاء، وأنت منهم) من أجمل ما يكون وستستمع بلعبة مبنية على الذكاء والتفكير، لا على الخداع والصوت العالي.

فطحل عصره

قد يكون هذا أفضل شخص تريده كشريك لك، فهو ليس ذكي في البلوت فقط، بل هو عبقري في معظم ألعاب الورق وفي الرياضيات والحساب والجبر وعلم الفلك والنجوم. وهذا النوع ليس متعاليًا وينظر إلى البقية بتكبّر، لكنه ليس متواضعًا أيضًا. إنه يعلم كم هو ذكي، لكنه يحاول أيضًا أن يجعل الآخرين أذكياء مثله. ولهذا، هذا النوع من لاعبي البلوت نادر جدًا، وإذا كنت محظوظًا لمقابلته، عليك أن تتمسك به وكأنك غريق يتمسك بحبل النجاة.

الملسون

احذر يا صديقي القارئ من هذا النوع، فهو ليس كاذبًا ومخادعًا فحسب، بل هو مبتدئ، أو بالأحرى، إنه غبي لا يعرف كيف يلعب. إن سمعته يتكلم، ستظن أنه فاز في جميع بطولات البلوت منذ بداية القرن الثامن عشر، وأنه “سيفجّر” اللعبة بفوز ساحق لم يسبق لك أن رأيت مثيلاً له، لكنه في الحقيقة، ستراه يطلب “صن” مع أن بطاقاته ستحقق له انتصارًا مذهلًا إن طلب “حكم”، ثم سيلقي باللوم على البطاقات أو على شريكه (بالتأكيد). لكن إن كان أحد أصدقائك ملسون، فأولًا، يا لحظك العاثر، وثانيًا، لا تقلق كثيرًا، فحالما تعتاد عليه، سيصبح كلامه بلا معنى وستكمل اللعب وكأنه غير موجود.

البهلول

لعل البهلول هو أفضل نوع من أنواع لاعبي البلوت، ولا أقصد مهارته في اللعب، بل وجوده في اللعبة. البهلول هو الذي يجعل أي لعبة ممتعة، فهو يمزح على كل شيء ويستهزئ من كل شيء ليضحك الجميع ويجعل الجولات مليئة بالمرح. ومع أنك قد تكون أحد الضحايا لاستهزاءاته، لكن لن يكون عندك مانع لأن “دمه خفيف” وسيضحكك على نفسك أيضًا.

العضروط

لقد فكّرت كثيرًا في لقب أعطيه لآخر نوع، فكرّت أن أسميه الخبيث أو الأناني أو الماكر، لكنني وجدت أفضل اسم له في إحدى أبيات المتنبي: وَأَنَّ ذا الأَسوَدَ المَثقوبَ مِشفَرُهُ  تُطيعُهُ ذي العَضاريطُ الرَعاديدُ.

يمكنك البحث عن تفسير البيت إن كنت مهتمًا، لكن ما أعجبني هو مصطلح “العضاريط”، ومفرده “عضروط” وهو اللئيم الخسيس، الخادم الذي يعمل من أجل نفسه وليس عنده هدف. وهذا هو آخر أنواع لاعبي البلوت. قد تتساءل ما علاقة هذا بالبلوت، لكن إن فكرت قليلًا، سترى أنك قد قابلت بضعة عضاريط في حياتك. إنهم الخبثاء المحتالون الذين يحاولون الغش والخداع في كل فرصة تأتي لهم. وعليك أن تبقي كلتا عينيك مفتوحتين لأنهم سيحاولون تشتيت انتباهك بأي شيء كي يفوزوا عليك بخدعهم. قد يكون اللعب معهم ممتع، لكن أنا من مناصري اللعب النظيف وأعلم أنه لو كان العضروط شريكي في بضعة جولات، سأجده خصمي في جولات أخرى، ولن أشعر أبدًا بلذة الانتصار الحقيقية عند فوزي، ولا بعدل الهزيمة عند خسارتي.

Comments

Pin It on Pinterest