هل أصبحت لعبة البلوت رياضة وطنية في الخليج؟

لعبة “البلوت” تحيط بك أينما تذهب، تحتل مساحة واسعة من نسيج المجتمع وهي الترفيه المباح لكل شرائح المجتمع وخصوصا في دول الخليج العربي!

البلوت تحت أوراقها يتساوى الجميع الوزير والغفير،الغني والفقير، المواطن والمقيم هي هكذا لعبة للبسطاء والطبقة المخملية! لعبة غير مكلفة مادية لكنها تمنح من يدمن عليها مساحة كبيرة من الوقت يقضيها في أحضانها ترفع ضغط الخاسرين، وتزرع البسمة في وجوه الرابحين! نعم, هذه هي لعبة البلوت واللتي تعتبر واحدة من اشهر العاب الورق الخليجية!

لعبة بلوت هي لعبة ورق مسلية منتشرة بشكل رهيب في السعودية و كافة دول الخليج العربي, ألعاب الورق موجودة عند العرب منذ زمن قديم جدا حيث تعود إلى القرن الرابع عشر 14 و جاءت ألعاب الورق عن طريق المهاجرين الهنود في وقت الإمبراطورية العثمانية , أما بالنسبة للعبة البلوت بشكل خاص فاختلفت الآراء في أصلها حيث أن الأفكار الرائجة و المنتشرة هي أنها لعبة صينية أو من اكتشاف الهنود في حين أن عدة مصادر تشير إلى أن لعبة بلوت هي لعبة فرنسية و لعبة بلوت المنتشرة عند العرب هي نسخة عن اللعبة الفرنسية و في الغالب هذه هي الفكرة الصحيحة لأن بلوت الفرنسية و العربية متشابهتان إلى حد كبير جدا في القوانين و طريقة اللعب.

من ذلك الوقت إلى الآن كانت لعبة البلوت في انتشار كبير و بشكل متسارع إلى أن أصبحت الآن من الرياضات المفضلة لدى الشعوب العربية الخليجية خاصة فهي لعبة مسلية جدا و وسيلة جيدة لملء أوقات الفراغ خاصة بعد صدور تطبيقات للهواتف إضافة إلى ألعاب بلوت اونلاين, لعبة بلوت تتطلب مجهودات فكرية تتمثل في تذكر الأوراق الملعوبة و محاولة التنبؤ بالأوراق المتبقية عند منافسيك للتحكم في تطور اللعبة و بالتالي كسب المزيد من النقاط , لكنها ليست فكرية بنسبة %100 حيث تعتمد على القليل من الحظ المتمثل في الأوراق التي تحصل عليها عند التوزيع العشوائي و بالتالي لا يمكننا وضع لعبة البلوت في طاولة واحدة مع الألعاب الفكرية مثل الشطرنج, إضافة إلى ذلك فهناك احتمالية صغيرة للغش في لعبة البلوت لكن هذا لن يمنع من تحولها إلى رياضة و تنظيم مسابقات فيها حيث أن كل ما تتطلبه هو تنظيم جيد و حراسة جيدة لتجنب الغش و من المحتمل أن تصير لعبة البلوت رياضة وطنية نظرا للحب الذي  تحظى به هذه اللعبة في دول الخليج.

Comments

Pin It on Pinterest